بعد الجراحة

ما الذي يمكن توقّعه بعد الجراحة

بضعة الأيام الأولى

يمكث معظم الأشخاص يومًا واحدًا إلى يومين في المستشفى بعد إجراءات تنظير البطن ولغاية أسبوع واحد بعد الجراحة المفتوحة. بعد الخضوع للعمليّة الجراحيّة، يتعيّن عليك التقيّد بحمية غذائيّة تعتمد على السوائل، بدءًا بالسوائل الصافية ثمّ الانتقال تدريجيًّا إلى مشروبات البروتينات والأطعمة المهروسة. يتعيّن عليك المواظبة على شرب ما يكفي من السوائل وتجنّب الكحول والمشروبات الغازيّة. من المهمّ أن تذهب وتحرّك جسمك، حتّى إذا لم تشعر بأنّك قادر على ذلك أو لا ترغب في ذلك. مع ذلك، تجنّب رفع أي ثقل.

 

بضعة الأسابيع الأولى

يعود معظم الأشخاص إلى العمل بعد الجراحة بأسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. يتوجّب عليك الاستمرار في اتّباع حمية السوائل وتناول الطعام المهروس ومشروبات البروتينات والبدء تدريجيًا بتناول الأطعمة الليّنة قبل الانتقال إلى الأطعمة الصلبة. تأكّد من اتّباع الخطّة الغذائيّة التي حدّدت لك خلال التشاور مع أخصّائيّة التغذية. في هذه النقطة، ستتمّ دعوتك إلى الانضمام إلى إحدى جلسات المتابعة الجماعيّة لدينا حيث ستتاح لك الفرصة للقاء متلقّي علاج آخرين قد خضعوا لجراحة السمنة والتكلم مع المستشار التابع لنا. ستقام أيضًا جلسات متابعة للتشاور مع أعضاء الفريق الجراحيّ التابع لنا. يتوجّب أن تمارس النشاط البدني الخفيف لمدة 20 دقيقة تقريبًا في اليوم. المشي هو النشاط الأمثل.

 

بعد 6 أشهر

من المفترض أن تعود حياتك إلى مسارها الطبيعيّ الآن. يترتّب عليك أن تتّبع الخطّة الغذائيّة التي حدّدت لك خلال التشاور مع أخصّائيّة التغذية. من المفترض أن تقدر على إضافة نشاطات بدنيّة جديدة، مثل ركوب الدراجة الهوائيّة، والركض البطيء، والسباحة، إلى نمط حياتك الجديد. يجد العديد من الأشخاص أنّهم يخسرون الوزن بسهولة على مدار الأشهر القليلة الأولى فيما بعد الجراحة. ومع ذلك، فمن الطبيعيّ أن تقلّ السرعة. تقيّد بعادات الأكل الصحّيّة وقم بممارسة الكثير من النشاطات البدنيّة لتستمرّ في خسارة الكيلوغرامات. وقد تستفيد أيضًا من الحصول على مزيد من الدعم من خلال اللقاءات مع أشخاص آخرين قد خضعوا لجراحة السمنة و/أو مع مستشار مختصّ لتبقى في مسارك الصحيح.

بقيّة حياتك

تبنّي نمط حياة جديد وصحّيّ يستغرق وقتًا. وللاستفادة كاملًا من جراحة خسارة الوزن، سيتعيّن عليك التقيّد بحمية غذائيّة صحّيّة – تجنّب الأطعمة والمشروبات المحتوية على كمّيّة كبيرة من السكّر والدهون والسعرات الحراريّة – وممارسة الكثير من النشاطات البدنيّة لبقيّة حياتك. كما أنّك قد تحتاجّ إلى تناول الإضافات الغذائيّة المتعدّدة الفيتامينات والمعادن يوميًّا – استشر طبيبك بخصوص ذلك. إذا كنتِ تريدين إنجاب طفل، فإنّه من المفترض أن يكون الأمر أسهل بكثير بعد خسارة الوزن. مع ذلك، من المهمّ تأجيل الحمل إلى أن تمرّ سنة واحدة تقريبًا على الجراحة لمنح جسمك وقتًا كافيًا للتعافي والتكيّف مع نمط حياة جديد.

 

حساب مؤشّر كتلة الجسم

يدلّ مؤشّر كتلة الجسم على ملاءمة عمليّات الجراحة لتخفيف الوزن بالتماشي مع الخطوط التوجيهيّة الدوليّة.

الطول بالسنتيمترات

بالسنتيمترات

الوزن بالكيلوغرامات

بالكيلوغرامات

تحديد موعد للقاء استشاريّ مجانيّ

انتقال إلى الأعلى